ياه لايف ترعى الدورة الثامنة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي
 
 
تشارك شركة الميسان ( ياه لايف) للبث التلفزيوني عبر الأقمار الاصطناعية في رعاية الدورة الثامنة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي "الإعلام وقضايا المجتمع" الذي تستضيفه الكويت في الفترة من 24 إلى 26 أبريل 2011 تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.
وتعكس مشاركة ياه لايف في رعاية هذا الحدث الإعلامي الضخم إيمانا عميقا بقيمة الإعلام ووسائله المختلفة في التعاطي مع القضايا الاجتماعية للمجتمعات العربية والقدرة الإعلامية على المشاركة الفعالة في زيادة وعي الفرد والمجتمع تجاه ما يُثار من قضايا ذات بعد اجتماعي تؤثر على الفرد والمجتمع بشكل مباشر.
شركة ياه لايف هي شراكة بين شركة الياه للاتصالات الفضائية ( شركة مساهمة خاصة تمتلكها شركة مبادلة للتنمية (وشركة إس إي إس أسترا (الشركة الرائدة في تشغيل الأقمار الاصطناعية في أوروبا).
تشمل تغطية البث عبر شركة ياه لايف على القمر ( Y1A  ) في الموقع المداري 52.5 شرقاً ثلاث مناطق: منطقة التغطية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنطقة التغطية للقارة الأوربية، ومنطقة التغطية لشبه الجزيرة العربية وجنوب غرب آسيا. إن مناطق التغطية ستكون بطاقة عالية وإشارات قوية مما يتيح استخدام صحون لاقطة أصغر حجما وزاوية رؤية ملائمة تضمن عدم انقطاع الخدمة                                                 
إن هدف شركة ياه لايف خلق بقعة ساخنة) (Hot spot للتلفزيون عالي الوضوح(HD TV ) ولتحقيق ذلك فإن ياه لايف تقدم السعات الفضائية اللازمة بجودة عالية وبأسعار تنافسية  للقنوات التلفزيونية لتتمكن من بث تلفزيون عالي الوضوح. كذلك تقدم ياه لايف خدمة رفع إشارة البث إلى التلفزيون عالي الوضوح من البث الرقمي الحالي حتى تتمكن القنوات التلفزيونية من التحول الكامل للبث التلفزيوني عالي الوضوح. وتقدم ياه لايف عبر القمر (Y1A) حلول لمشاكل التشويش التي تعاني منه العديد من القنوات التلفزيونية في المنطقة العربية عبر إرسال الإشارة للقمر من خلال التغطية الأوربية.
هذا وقد أكد الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس على أن مشاركة ياه لايف في فعاليات الدورة الثامنة من أعمال المتقى الإعلامي العربي هي مشاركة تضيف لقيمة الملتقى الإعلامي هذا العام إضافة مميزة، معبراً عن تقديره لمثل هذه الشركات الكبرى التي تدرك قيمة المشاركة في الفعاليات العربية المختلفة التي تساعد على النهوض والارتقاء بالمستوى العام للواقع الإعلامي العربي بشكل عام.
يذكر أن الملتقى هذا العام يشهد حضور حشد كبير من الإعلاميين والصحافيين والمفكرين بالإضافة إلى تواجد عدد من رؤساء المؤسسات الإعلامية الكبرى في عالمنا العربي، كما سيشهد الملتقى حضوراً رسمياً لشخصيات رسمية عربية وهو ما يعتبر مهرجاناً إعلامياً ثقافياً ضخماً على أرض الكويت.