حوار مفتوح.. الجلسة الأولى مع معالى الشيخ / سلمان الحمود الصباح.. بالفيديو
 

إدارة الإعلامية حصة اللوغانى

صرح وزير الشباب معالى الشيخ سلمان الحمود الصباح فى افتتاح الجلسة الأولى من ملتقى الكويت الثالث للشباب، أن قضية الشباب والإعلام قضيته الأولى، وأضاف الحمود أن دور وزارة الشباب دور مهم فى وضع رؤية من قبل فريق استشارى لخلق جيل من الشباب قادر على الوعى المطلوب لقيادة التنمية فى البلاد.
وأكد وزير الشباب أن إعلامينا الشباب هم المستقبل وهم الركيزة الأساسية ولابد من العمل فى منظومة متكاملة بين الإعلام الخاص والرسمى ومؤسسات المجتمع المدنى.
وأضاف الحمود أن التقدم التكنولوجى والإعلام الجديد يشكل تحدى من ناحية التشريعات، ويحتاج الى التوعية والعمل وفق الحرية المسئولة، وأكد أن وجود التشريعات والقوانين التى تنظم هذا النوع من الاعلام مسأله مهمة ولا اقتناص من الحرية الإعلامية ودعمها بما يحفظ الحريات الشخصية والسلم الإجتماعى.
وأوضح الشيخ سلمان الحمود الصباح وزير الشباب، أن دور الإعلام يتمحور دائما حول تنمية الانسان ومجتمعه، وأن يحقق الإعلام أهدافه بالعمل منفرداً بعيداً عن التكامل مع كل الأطراف، كما أنه لا يمكن اختصار دور الإعلام فى التليفزيون والإذاعة فقط، فالإعلام منظمومة متكاملة.
وأشار الحمود أن الإعلام الموحد له قضيتات أساسيتان، هناك قانون ينظم الإعلام، وهناك قرارات، والفكرة والهدف هو وجود تشريعات وقانون يمكن الرجوع إليه.

وأكد وزير الشباب أن لا يوجد فى الكويت أى تضيق على الحريات بأى شكل من الاشكال ولكن هناك أمور تحتاج الى مراجعة، وأن الرقابة على النصوص موجوده فى القانون، ونحن كمجتمع كويتى له عاداته وتقاليده، وهناك بعض النصوص لا تنتاسب مع هذه العادات والتقاليد التى يتميز بها المجتمع الكويتى.
وأوضح الحمود أنه تم إعادة تنظيم اللجنة المسئولة عن مراجعة التشريعات وآلية عملها، بحيث إذا كانت هناك ملاحظات على النص تقدم مكتوبة لصاحب النص من أجل تعديلها.
وحول نظرته للإعلام الخاص قال الحمود أننا ننظر إلى الإعلام الخاص على أنه امتداد للإعلام الرسمى، ودعمه أمر مهم ومطلوب.
واعتبر الحمود هذه الملتقيات فرصة لوجود خبرات إعلامية عربية كبيرة، ونحن نتشرف بوجودهم على أرض الكويت، واسجل الشكر للملتقى الإعلامى العربى على ما يبذله من جهد .
وأشار معالى الشيخ سلمان الحمود الصباح وزير الشباب أن الكويت لها تاريخ إعلامى مشهود، بإعلام قادر على حمل هموم الشأن العربى، وكما أكد سمو رئيس مجلس الوزراء على أهمية دعم الإعلام وكل الملتقيات التى تقام فى كافة الدول العربية كلها تكمل بعض وتسعى لتحقيق هدف واحد وهو تطور الإعلام العربى.
وأضاف أن هناك الكثير من المبدعين فى كافة المجالات وعلى الجهات المعنية إبراز هذه الجهود لإعادة انتاج القدوة الصالحة، وأكد أن وزارة الشباب حريصة على ذلك.
وطالب الحمود الإعلام العربى والإعلاميين أن يعمل على تسليط الضوء على القدوة الحسنة للشبابنا.